رسائل عيد الحب 2022.. 10 قواعد لكتابتها لتصل إلى قلب شريكك

يبحث الكثيرين عن رسائل عيد الحب 2022 وهذا لاقتراب قدوم عيد الحب العالمي 2022 والذي يأتي موعده في يوم الاثنين 14 فبراير 2022 القادم، وهذا بخلاف يوم عيد الحب المصري يوم 4 نوفمبر 2022.

حيث يحتاج الكثير من الأحبة والأصدقاء والأقارب كلمات الحب والمودة والتي تزيد من تقربهم وعلاقتهم مهما كانت، وبرغم توافر العديد من الكلمات المحبة، إلا أن الرسائل المكتوبة بأسلوب الشخص نفسه تجعل من الرسالة لها مشاعر أكثر ولها معنى كبير.

رسائل عيد الحب

تتضمن رسائل عيد الحب العديد من الجوانب الضرورية من أجل تميزها عن غيرها من الرسائل التي تتجاوز الألاف التي نرسلها يوميا، ومن أجل هذا إليك بعض الكلمات والتعليمات لكتابة رسائل عيد الحب بنفسك بسهولة لتعطي أكثر المعاني عمقا.

رسائل عيد الحب 2022

تتميز رسائل عيد الحب 2022 بالتجديد واختلافها عن كل عام، إليك مكونات رسائل عيد الحب 2022 كما يجب أن تكون:

1- البداية بأسم المرسل إليه، وهذا من أجل تخصيص الرسالة إليه، وتوضيح أنها ليست مجرد رسالة منسوخة للجميع.

2- يفضل اختيار أفضل لقب أو أسم الدلع للشخص المرسل إليه يفضله منك أو يحب أن ينادى به، وهذا للدلالة على تذكرك أصغر التفاصيل له.

3- كتابة مشاعرك بصدق، وهذا من خلال كلمات حتى لو كانت بسيطة، لكن من المؤكد أنها ستصل إلى قلبه كما هي خارجة من قلبك.

4- كتابة مقطع من أغنية أو أسمها تفضلوها معا، أو كتابة قصة أو شيء مشترك بينكما، وهذا للتأكيد على تذكرك لما يجمعكما معا، وايضا يجعل الرسالة أكثر خصوصية بين الأثنين.

5- انهاء الرسالة بكلمة معبرة عن مشاعرك مع مكانته عندك مثل: أحببتك يا صديقي / صديقتي المفضل / المفضلة .. أحببتك يا خطيبتي / خطيبي .. أحبك زوجتي / زوجي

6- يجب أن لا تنس أن تدعم الرسالة ببعض الرموز التعبيرية وخصوصا اللون الأحمر (قلوب – ورد – رموز الوجه بالقلوب – رموز تتشاركان في استخدامها بكثرة خلال حديثكما – غيرها).

7- يمكن أن تدعم الرسالة بصورة تجمعكما معا بالإضافة إلى بعض التزيين بالقلوب وغيرها من الإطارات التي تضيف للصورة بعض الحيوية والحب.

أفكار رسائل عيد الحب 2022

إليك أفكار رسائل عيد الحب 2022 جديدة ومبتكرة والتي تدعم مشاعرك نحو هذا الصديق / الصديقة أو شريك / شريكة الحياة وهي:

1- فيديو بأغنية مميزة لها علاقة بكما وتحبوها معا به الصور التي تجمعكما معا في مختلف الذكريات.

2- صورة تجمعكما مع رسالة مميزة.

3- رسالة ورقية بخط اليد مكتوبة مخصوص لهذا الشخص.

5- استخدام هواية من هواياتك لإهدائه رسالة مميزة مثل (الرسم – التأليف – الكتابة – الحرف اليدوية – الجرافيك ).

6- رسالة مجمعة بها العديد من المواقف التي تجمعكم والذكريات الجميلة والمبهجة.

7- مقتبسات من رواية أحببتموها معا أو قرأتها تعبر عن مشاعركما.

 

رسائل عيد الحب 2022 للحبيبين

يمكنك الجمع بين رسائل عيد الحب 2022 للحبيبين وهدايا عيد الحب 2022 باختلاف ما يسبب الفرحة في قلب شريك / شريكة حياتك، وإليك بعض الأمور التي عليك أن تنتبه إليها من أجل تفادي الخطأ في هذا اليوم:

1- الاهتمام باليوم للتعبير عن المشاعر مثل الاتصال أو رسالة في الساعة 12 منتصف الليل من أجل عيد الحب.

2- الهدية الضرورية اللازمة لشريكة / لشريك الحياة أمر ما يحتاجه وليس مجرد هدية.

3- تزيين الهدية أو جعلها بمفاجأة ما تسبب الفرحة.

4- التخطيط ليوم مميز تقضوه معا.

5- الكلام الحقيقي المعبر وليس مجرد كلام بدون تنفيذ.

6- تجنب النقاشات الحادة بقدر الإمكان والبعد عن الامور الشائكة إلى حين تهدأ.

7- عليك أن لا تنسى التعبير عن مشاعرك الحقيقية بالدلائل من أجل البعد عن الكذب أو الخداع.

رسائل عيد الحب 2022

إليك بعض مقتباسات من روايات رومانسية يمكنها أن تكون ملهمة لك خلال كتابتك لـ رسائل عيد الحب 2022 إلى خطيبتك / خطيبك أو شريك / شريكة حياتك وهي:

من كتاب ذاكرة الجسد للكاتبة أحلام المستغانمي

– ما زلتُ أتساءلُ بعد كلِّ هذه السّنوات أين أضع حبّك اليوم؟ أفي خانةِ الأشياءِ العاديّة التي قد تحدُثُ لنا يومًا كأيّة وعكةٍ صحيّة أو زلّة قدمٍ أو نوبة جنون؟ أم أضعه حيث بدأ يومًا؟ كشيءٍ خارقٍ للعادة، كهديةٍ من كوكبٍ لم يتوقّع وجوده الفلكيّون، أو زلزالٍ لم تتنبّأ به أية أجهزةٍ للهزّات الأرضيّة أكنت زلّة قدم أم زلّة قدر؟

– أخافُ أن أحبّك، فأفقدُك ثمّ أتألّم، وأخافُ أيضًا ألّا أحبّك فتضيعُ فرصةُ الحبّ فأندم، أعيشُ معك حالة لا توازن منذُ عرفتك حياتي تسير بانتظامٍ فيما -قلبي- تسودُه الفوضى منذُ عرفتُك أحسّ أنّني معجبةٌ بك إلى آخر حدودِ الإعجابِ فيك أشياء أحتاجُها في هذا الزّمن، وجدتُّ فيك ما كان ينقصُني ويُكمل بهاء روحي وصفاء عالمي لكنّني أخشى من النّهايات دومًا، فأنا امرأة تعوّدت دائمًا أن تفقدَ أيّ شيء تحبّه، نحن عادةً نستطيعُ أن نكبحَ جماحَ العاطفةِ في البدء، لكنّنا نعجزُ عنه في النّهاية وهذا ما يجعلُني أخاف كثيرًا كثيرًا فعلّمني كيف أحبّك بلا ألمٍ، وكيف لا أحبّك بلا ندم.

– الكاتب إنسانٌ يعيشُ على حافّةِ الحقيقة، ولكنّه لا يحترفُها بالضّرورة، ذلك اختصاصُ المؤرّخين لا غير، إنّه في الحقيقةِ يحترفُ الحلمَ، أي يحترف نوعًا من الكذبِ المهذّب والرّوائي النّاجح هو رجلٌ يكذبُ بصدقٍ مدهش، أو هو كاذبٌ يقولُ أشياء حقيقيّة.

من كتاب أحببتك أكثر مما ينبغي للكاتب أثير النشمي

– تظنُّ بأنني قادرةٌ على أن أتركَ كلّ شيءٍ خلفي وأن أمضي قُدمًا لكنّني ما زلتُ معلّقة، ما زلتُ أتّكئ على جداركَ الضّبابيّ بانتظار أن تنزِلَ سلالمَ النّور إليَّ من حيث لا أحتسب، سلالمُ ترفعني إلى حيثُ لا أدري وتنتشلُني من كلِّ هذه الُلجَّة، قهرني هذا الحبُّ، قهرني لدرجةِ أنّني لم أعد أفكرُ في شيءٍ غيره، أحببتُك إلى درجةِ أنّك كنتَ كلّ أحلامي، لم أُكن بحاجةٍ لحلمٍ آخر كنتَ الحلمَ الكبير العظيم، الشّهي المُطمئن الذي لا يُضاهيه في سموّهِ ورفعتهِ حلم، أقاومُك بضراوةٍ أقاومُ تخلّيك عنّي بعنفٍ أحيانًا وبضعفٍ أحيانًا أخرى، أقاومُ رغبتك في أن تترُكني لأنّه لا قُدرة لي على أن أتقبّل تركك إيّاي.

– عوّدني والدي في صِغري أن يكونَ لديّ حيوانٌ صغيرٌ على الرّغم من أنّه يعاني من وسواسِ النّظافة، وعلى الرّغم من كُرههِ للحيواناتِ إلّا أنّه يهرعُ في كلِّ مرةٍ يموتُ فيها أحدُ الحيوانات ليجلب لي حيوانًا جديدًا سألته مرةً بعدما كبرت: لماذا كنتَ تأتي لي بحيوانات؟ قال لي: حتّى أعودك على الفقدِ، تنبَّأ لي والدي بفقدِ الأحبَّة منذُ الصّغر لكنّهُ لم يُدرك بأنّ الإنسانَ لاقدرةَ لهُ على اعتيادِ الفقد.

– مهووسةٌ أنا بكَ، أُحبك إلى درجةِ الهوس، الهوس الذي لا أطيقهُ ولا طاقةَ لي على الخلاصِ منه، أحتاجُ أن يرفعني الرب إلى هُناك حيثُ لا تكون، أحتاجُ لأن ينتزعَ الله قلبي من بين أضلعي ليطهرني من حبٍ ملعون.

من كتاب فلتغفري للكاتب أثير النشمي

– لم أكُن أعلمُ أنَّ الثّقة أجملُ ما في الحبّ، الثقةُ التي تجعلنا ننامُ كلّ ليلةٍ ونحنُ ندركُ أنّ الحبّ سيظلّ يجمعُنا، أنّنا سنستيقظُ في الغدِ لمجد الطّرف الآخر عاشقًا لنا وغارقًا بنا مثلما نام وهو عاشقٌ غارق، أجملُ ما في الحبّ هي تلك الثّقةُ في أنّنا سنكبرُ معًا، نفرح معًا نبكي معًا نمرض معًا، ونظلُّ أوفياءَ لبعضِنا البعض حتى لو اختطفَ الموتُ أحدَنا.

– أمّا أنا فحُزني حكايةٌ طويلةٌ، حكاية لا يعرفُها غيري ولن يفهَمها يومًا أحد، أنا رجلٌ لا ينهارُ حينَ يحزَن، رجلٌ يزدادُ صلابةً يزدادُ قسوةً مع كلّ وعكة حزنٍ يزدادُ خشونةً وجفافًا وأنت تعرفينَ بأنَّ مصيرَ كلّ عودٍ يابسٍ هو الكسر، أتدرينَ أحتاجُ كثيرًا لأن أبكي، أكبر حاجاتي في الحياة هى حاجتي إلى البكاء الآن.

– سألتكِ يومَ ذاكَ إن كنتِ مُسترجلة، أذكرُ كيفَ رفعتِ رأسكِ، وكيف سدّدتِ نظرتكِ الحادّة تلك كقذيفةٍ من لهبٍ، كانت نظراتكِ شهيّة رغم حدّتها ورغم تحدّيها، لا أعرفُ كيف سلبتني بتلك السّرعة يا جُمان، لا أفهمُ كيفَ خلبتِ لبّي من أوّلِ مرّةٍ وقعت فيها عيناي عليكِ، استفززتكِ كثيرًا يومها، كنتُ أزدادُ عطشًا لاستفزازكِ بعد كلّ كلمةٍ وبعد كلّ جملة، عصبيتكِ كانت لذيط بكِ بعدما وجدتكِ حينما غادرتِ المقهى يا جمان، قررت أن تكوني لي، لم أكن لأسمح بأن تكوني لغيري أبدًا.

من كتاب الحب في زمن الكوليرا للكاتب غابرييل جارسيا ماركيز

– الأهمّ أنّي تيقّنتُ أنَّ الشّيخوخة ومرورَ الزّمن ليس مفزعًا لهذا الحدّ إذا ما كنتَ تعرفُ الحبَّ حقًا.

من كتاب الأسود يليق بك للكاتبة أحلام مستغانمي

– ثمَة نساءٌ يلامسنَ لواعجَ الرُّوح يعبرنَ حياتَك كجملةٍ موسيقيّةٍ جميلةٍ، يظلُّ القلبُ يُدندنها لسنواتٍ بعد فِراقهن، وأُخرياتٌ بدونِ قفلة لا تدري وهنّ يغادرنَ إن كان من تتمةٍ لتلكَ السنوات، وهناك من لا تملكُ منهنّ إلا ومضةَ ذكرى، كنقرةٍ وحيدةٍ على مفتاحِ البيانو يتركنَكَ معلقًا لنظرة، وهناكَ نساءٌ نشازٌ لا تستطيع دوزنَتهن، لا يُفارقنك إلّا وقد أفسدنَ تناغمَ الكائناتِ من حولك، ثمّ ثمّة امرأةٌ بسيطةٌ كنايٍ قريبة ككمنجةٍ، أنيقة في سوادها كبيانو حميميّةٌ كعود، هي كلّ الآلاتِ الموسيقيّة في امرأة، إنّها أوركسترا فيلارمونية للرغبة، وبرغم ذلك لن يَتسنَى لكَ العزفُ على أيّة آلةٍ فيها، تلك هي لحنُك المُستحيل.

– أن تنتظرَ امرأةً بالذّات خارجَ الزّمن وخارج الحِسابات، أن تنتظرَها كما لو أنّ لا امرأةً سِوَاها على الأرضِ، يَا للجهادِ يا للنّصرِ العَظيم حين تفوزُ بها، ثلاثةُ أشهرٍ وهو يتقدّمُ نحوَها بتأنٍّ كما على رقعةِ شطرنج، تصلُها باقاتِ ورودهِ في أيّ مسرحٍ تُغنّي عليه، وأي برنامجٍ تطلُّ فيه كقنّاصٍ يعرفُ كلّ شيءٍ عن طريدته، كان ملمًّا بأخبارهَا بينما لا تعرفُ هي شيئًا عنه، يعنيهِ فضُولها ترقبُّها حيرتها يودُّ أن يُدخل علامة استفهامٍ جميلةٍ تغدُو مع الوقتِ علامة تعجّب، فعلامَة إعجابٍ هكذا تكتبُ قصصَ الحبِّ الكبيرةِ.

– أجملُ لحظةٍ في الحبِّ هي ما قبل الاعترافِ بِه، كيفَ تجعلُ ذلك الارتباكَ الأوَّل، يطولُ تلكَ الحالة من الدّورانِ التي يتغيّرُ فيها نبضُك وعمرُك أكثر من مرّةٍ في لحظةٍ واحدةٍ وأنت على مشارفِ كلمةٍ واحدةٍ، يقول فيكتو هيجو “بعد الاعترافِ الأوّلِ لا تعودُ كلمة أحبّك تعني شيئًا”، لذا دافعَ كبارُ العُشّاقِ عن شرفِ الكلماتِ البكر التي خُلقَت لتلفظَ مرّة واحدة، فبالنّسبة لهؤلاء كلمة “أحبك” حدثٌ لغويٌّ جلل.

من كتاب في قلبي أنثى عبرية للكاتبة خولة حمدي

– وحينَ كانَت شَقيقتهُ سَماح تلحُّ عليه حتّى يصفَ لها زوجةَ أحلامهِ، كانَ يقولُ في شيءٍ من المُدَاعبةِ: هي امرأةٌ بقلبِ رجلٍ، لديها من القوّةِ والحزمِ ورباطةِ الجَأشِ بقدر الرّقةِ والحَنانِ والنّعومة، تحملُ همّ الإسلامِ والأمّة في قلبِها أكثر من الموضةِ ونوع السّيارة والمنزلِ ذي الحديقةِ والمسبح، لا يُهمّها الآخرونَ وماذا يقولون.

– رفَعت رأسَها ببطءٍ في اتّجاهه، فالتقت بعينينِ ثاقبتينِ تُحدّقانِ فيها بثقةٍ وتمعّن، خفضت عينَيها بسرعةٍ وقد سرت في جسدِها رجفةٌ غريبةٌ، قليلُ الأدب تمتَمت في سرّها في استياء، كم هو هادِئ وواثقٌ من نفسه، وفوقَ هذا يتأمَلها بوقاحةٍ دونَ أن يُراعي وجودَ والدهِ ووالدهَا معهما في الغرفة، كانَت تجهلُ كلَّ شيءٍ عن الرّؤية الشّرعيةِ لدى المُسلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى