الفضائيات

بوابة روز اليوسف | “الطيران المدني”: توفير كافة التسهيلات والخدمات لإنجاح مؤتمر “كوب 27” بما يليق بمكانة مصر

وزير الطيران المدني الطيار محمد منار



كتب


عيسى جاد الكريم



 أكد وزير الطيران المدني الطيار محمد منار أهمية التنظيم والإعداد الجيد لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (Cop 27) من خلال تقديم جميع التسهيلات والخدمات اللوجستية لضيوف مصر على متن طائرات شركة “مصر للطيران” والمطارات بالتنسيق الدائم مع الوزارات والجهات المعنية بهذا الحدث، مشيدًا بالجهود التي تبذلها فرق العمل بمختلف الوزارات المعنية، من أجل إنجاح المؤتمر وإظهاره بالصورة المشرفة التي تليق بمصر الحديثة.

 

جاء ذلك خلال لقاء وزير الطيران المدني، وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، بمقر وزارة الطيران؛ لبحث سبل التعاون والتنسيق حول استضافة مصر مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (Cop 27)، بمدينة شرم الشيخ، شهر نوفمبر المقبل. وقال الوزير إن متابعة الاستعدادات الخاصة بالمؤتمر تأتي في مقدمة أولويات وزارة الطيران المدني في ضوء توجيهات القيادة السياسية بإخراج هذا الحدث العالمي، بما يليق بمكانة مصر وريادتها إقليميا ودوليا، وفي إطار رؤية الدولة المصرية 2030 لتحقيق التنمية المستدامة. 

 

وأضاف أن المسؤولية تجاه الحفاظ على البيئة تُعد واحدة من الأهداف الرئيسية لاستراتيجية وزارة الطيران المدني، من خلال استخدام أحدث التقنيات وأفضلها من حيث الكفاءة البيئية، فيما يخص المطارات والطائرات والمحركات.

 

وأشار إلى أن وزارة الطيران المدني اتخذت خطوات مُبكرة ومتواصلة في استخدام الطاقة المتجددة النظيفة، وفق استراتيجية تحويل المطارات المصرية إلى مطارات صديقة للبيئة، وتقليل الاعتماد على مصادر الوقود التقليدية واستخدام الطاقة الشمسية والمتجددة، بما يساعد على تقليل استهلاك الكهرباء وخفض انبعاثات الكربون.

 

وتابع أنه تم تشكيل لجنة بوزارة الطيران المدني؛ للمتابعة والتنسيق بشأن الاستعدادات الخاصة بالمؤتمر، وتشكيل فرق عمل من الوزارة وشركاتها التابعة؛ لمتابعة وصول وسفر الوفود، مؤكدًا جاهزية المطارات المصرية لاستقبال ضيوف مصر في قمة المناخ.

 

ولفت وزير الطيران إلى أنه سيتم تكثيف الرحلات الجوية بين القاهرة وشرم الشيخ خلال فترة انعقاد المؤتمر، بالإضافة إلى تقديم حزمة من البرامج السياحية المتميزة لضيوف المؤتمر وتنظيم حملة دعائية للمؤتمر في جميع المطارات المصرية، وعلى متن طائرات الشركة الوطنية.

 

وذكرت وزارة الطيران المدني أنه تم خلال الاجتماع استعراض سبل التعاون والتنسيق بين الوزارتين فيما يتعلق بكافة الترتيبات الخاصة بهذا الحدث العالمي لكى يخرج بالصورة التي تليق بمكانة وقدرات مصر الحديثة.. كما ناقش الوزيران الملفات التي تخص وزارتي الطيران والبيئة والتي سيتم مناقشتها خلال فعاليات المؤتمر وعلاقتها بالتغيرات المناخية بالإضافة إلى مناقشة آليات مشروع تحويل المطارات المصرية إلى مطارات صديقة للبيئة، واستخدام نظم الخلايا الشمسية بالمطارات.

 

من جانبها.. قدمت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد- في بداية اللقاء- الشكر لوزير الطيران المدني وفريق العمل المعاون بوزارة الطيران على كافة الجهود المبذولة في إطار الاستعداد لاستضافة مصر للمؤتمر.

 

وأشارت إلى أنه تم الاضطلاع على كافة التجهيزات والإجراءات الخاصة بوزارة الطيران المدني، من حيث التنظيم والخدمات اللوجستية التي ستقدمها الوزارة والعمل على توفير كافة التسهيلات للوفود المشاركة بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية بالمطارات، بالإضافة إلى تقديم أعلى مستوى من الخدمات لضيوف المؤتمر القادمين على متن طائرات شركة مصر للطيران بمطاري القاهرة وشرم الشيخ، تمهيداً لعرضها في اجتماع اللجنة العليا برئاسة دولة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

 

وأوضحت وزيرة البيئة أنه لابد من الاتفاق على كافة النقاط الخاصة بالتعامل مع وفود الدول المشاركة في المؤتمر من وزراء ومفاوضين وخبراء في ضوء الالتزام باتفاقيات الدول المضيفة، وتحديد العروض والتخفيضات التي ستقدمها مصر الطيران للمشاركين بالمؤتمر من الدول المختلفة والإعلان عنها على الموقع الإلكتروني للمؤتمر ووسائل التواصل الاجتماعي، وعبر تطبيقات الموبايل الخاصة بالمؤتمر والموقع الخاص بالأمم المتحدة بالصفحة الخاصة بالمؤتمر، مع العمل على زيادة عدد الرحلات الداخلية بين القاهرة وشرم الشيخ خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، بالإضافة إلى تخصيص نقاط تشغيل مباشرة لنقل المشاركين إلى شرم الشيخ.

 

وقالت إنه سيتم تجهيز فيديوهات مصورة عن مدينة شرم الشيخ والسياحة البيئية وموضوعات تغير المناخ لعرضها في الشاشات الموجودة بصالات بالمطارات المصرية وعلى متن الطائرات تقدم نبذة مختصرة لضيوف مصر عن المؤتمر، مع تجهيز عدد من اللوحات الإعلانية عن المؤتمر.

 

وأوضحت الوزيرة أن هناك عددا من النقاط يمكن التعاون فيها مع وزارة الطيران، ومنها توفير عدد من الأجنحة لمصر للطيران بالمؤتمر؛ لتقديم خدماتها من خلالها وضرورة وضع آلية لمعرفة أعداد المشاركين في المؤتمر وأوقات وصولهم للتنسيق الجيد للمؤتمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر