الفضائيات

بوابة روز اليوسف | «ماني» يودع «صلاح» وجماهير ليفربول



07:50 م – الأربعاء 22 يونيو 2022

وجه الدولي السنغالي ساديو ماني نجم ليفربول السابق، رسالة وداعية لجماهير فريقه السابق وعلاقته القوية بصديقه الدولي المصري محمد صلاح والبرازيلي روبيرتو فيرمينو والمدير الفني يورجن كلوب، وذلك عقب انتقاله رسميًا إلى بايرن ميونيخ الألماني.

 

وقال ماني لموقع ليفربول: سأعود يومًا ما فأنا مشجع ليفربول دائمًا، سأكون المشجع رقم 1 لليفربول دائمًا، بعد جماهير ليفربول بالطبع.”

 

“بعد كل مباراة سألعبها في ميونيخ، سأعود لغرفة خلع الملابس لمشاهدة ليفربول، أتمنى لهم حظًا سعيدًا وسأظل متابعًا لهم.”

 

“بالتأكيد سيكونون أفضل عقب رحيلي لأنني أعرف الأولاد، لاعبون رائعون ومواهب عظيمة وعقلية كبيرة، ولذلك بالتأكيد ليفربول سيكون أفضل.”

 

وأضاف: “ليفربول لا يزال لديه لاعبون رائعون، لديهم الآن ديوجو ودياز أيضًا، يا له من لاعب، أظن أن أي لاعب سيغادر ليفربول سوف يفتقد هذه الجماهير لأنها الجماهير الأفضل في العالم، اللعب في الأنفيلد يمنحك القوة بسبب الجماهير، سوف أفتقدكم ولكنني أحبكم بالتأكيد”

 

“لا يزال منزلي موجودًا في ليفربول، ولذلك فسوف أعود بالتأكيد، سوف أعود إلى أنفيلد لتحيتهم ولمشاهدة ليفربول فبالنسبة لي فسأكون المشجع رقم 1 لليفربول”.

 

“أظن أن الموسم المنقضي كان موسمي الأفضل والذي استمتعت به أكثر من غيره حيث أننا كنا قريبين من التتويج بالرباعية والذي كان ليكون أمرًا مدهشًا”.

“ولكن هذه هي كرة القدم وكما أقول دائمًا فما حدث صار خلفنا، دعونا نركز الآن، كلا الطرفين، على ما هو آت، أظن أن الموسم كان رائعًا واستمتعنا به جميعًا.”

 

وعن مدربه يورجن كلوب: ” قال أظن أن علاقتنا كانت جيدة جدًا جدًا جدًا وهو مدرب عظيم. لديه قلب رائع ومخلص في عمله وهذا ما يجعل منه مدربًا مميزًا.”

 

“بالطبع فقد ساعدني لأكون الاعب الذي أصبحت عليه الآن وطاقم التدريب واللاعبين كذلك. وعن نفسي كما أقول دائمًا فلا أتوقف عن العمل قط.”

 

وعن صلاح وفيرمينو : “وااو، بوبي ومو، يا لهما من لاعبان، لا توجد أسرار، اللعب إلى جوار هذان اللاعبان العظيمان كان يجعل مهمتي أكثر سهولة. أنا أدعم هذا الثلاثي خاصةً بوبي الذي كان يرجع للوراء ويخلق المساحات لي ولمو. هذا الثلاثي لا يصدق.”

 

“ليفربول هو أفضل نادي في العالم وأتمنى لهم الأفضل. كانت فترتي رائعة داخل النادي وغرفة خلع الملابس. كنت ودودًا مع الجميع، الجهاز التدريبي وحتى عاملي المطبخ. لذلك بالنسبة فالرحيل بطريقة جيدة كان هامًا للغاية.”

 

“استمتعت حقًا بالتدريب وباللعب خاصةً في أنفيلد أمام هذه الجماهير الرائعة. الآن فالرحلة قد انتهت فما الذي يمكنك قوله؟”

 

“من الغريب حقًا ألا أكون لاعبًا لليفربول بعد الآن بعد هذه السنوات الست، ولكن بالطبع حظيت بوقت رائع، وقت لا يصدق.”

 

“اللحظة الأفضل؟ سأختار تلك المباراة حينما فزنا على برشلونة عام 2019. فزنا بعدها بدوري الأبطال. كانت لحظة لا تصدق وستظل عالقة في ذهني دائمًا. إنها اللحظة الأفضل بالطبع.”

 

“هدفي المفضل؟ سأختار أول أهدافي والذي سجلته في شباك أرسنال. وسأختار هدفي في بايرن ميونيخ، في شباك مانويل نوير. آسف مانيو، ذاهب لبايرن ولكن أظن أن هذا الهدف كان لا يصدق”

 

“رسالتي لجماهير ليفربول في النهاية هي شكرًا لكم، شكرًا، شكرًا. أحبكم كثيرًا ولا تقلقوا. إلى اللقاء وأتمنى لكم الأفضل.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر