الفضائيات

بوابة روز اليوسف | أساتذة قانون: هذه عقوبة الراقصين في المسجد

المستشار طاهر الخولى



كتب


رمضان احمد



حالة من الاستياء أثارت الرأي العام، خلال الأيام الماضية، عندما تداول رواد التواصل الاجتماعي، واقعة الغناء والرقص بمسجد بالمرج.

وفي السطور التالية نوضح العقوبة القانونية للمتهمين:

تدنيس دور العبادة 

أكد المستشار الدكتور طاهر الخولى المحامى بالنقض، أن المتهمين في واقعة الغناء والرقص بمسجد بالمرج، سوف يحاكمون طبقا لنص المادة 160 من قانون العقوبات، والتي تنص على، كل من شوش على إقامة شعائر ملة أو احتفال دينى خاص بها أو عطلها بالعنف أو التهديد.

ثانيًا: كل من خرب أو كسر أو أتلف أو دنس مباني معدة لإقامة شعائر دين أو رموزًا أو أشياء أخرى لها حرمة عند أبناء ملة أو فريق من الناس.

ثالثًا: كل من انتهك حرمة القبور أو الجبانات أو دنسها، وتكون العقوبة السجن الذي لا تزيد مدته على 5 سنوات إذا ارتكبت أى من الجرائم المنصوص عليها فى المادة 160 تنفيذًا لغرض إرهابى.

واقعة ازدراء أديان 

فيما قال اللواء نبيل حسن أستاذ القانون الجنائي بكلية الشرطة، إن المتهمين سوف يواجهون عقوبة وفقا لنص المادة ٩٨ من قانون العقوبات يعاقب بالحبس من ٦ أشهر إلى خمس سنوات كل من قام بفعل ازدراء لدين أو طائفة دينية بالسخرية أو خلافه. ويعد ما حدث من المتهمين تهما تستوجب العقاب.

حيث كانت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام قد رصدت في منتصف الشهر الجاري تداول مقطع مُصوّر بمواقع التواصل الاجتماعي لشخص داخل مسجد يغني باستخدام مكبر صوت، ويؤدي حركات راقصة، فباشرت النيابة العامة التحقيقات.

وقد ورد للنيابة العامة بالتزامن مع تداول المقطع محضرٌ بشأن ما توصلت إليه تحريات الشرطة تضمَّن تحديد هوية ثلاثة متهمين في الواقعة، حيث صورَّ أحدهم غناء الثاني ورقصه داخل المسجد، وأذاع الثالث المقطع المصوَّر بمواقع التواصل الاجتماعي، قاصدين إثارة حفيظة المواطنين، والإيهام بضعف الأجهزة الأمنية في أداء دورها.

وعلى ذلك أمرت النيابة العامة بضبط المتهمين، وبإلقاء القبض عليهم واستجوبتهم فيما نُسب إليهم من اتهامات، فأكد أحدهم أنه مَن ظهر بالمقطع المصور، وكان ذلك أثناء تواجده بأحد المساجد بمنطقة المرج لمباشرة أعمال بناء به، وأنه قد طلب من آخر تصويره أثناء غنائه بمكبر الصوت الخاص بالمسجد وأدائه لحركات راقصة،

وكان قصده من ذلك اللهو، مدعيًا أن أحد المتهمَيْن الآخرَيْن قد تحصَّل على هذا المقطع المصور خِلسةً من هاتفه دون علمه، ثم أذاعه بأحد مواقع التواصل الاجتماعي.

بينما أنكر المتهم المعنيّ تحصله على المقطع المصور خلسةً، مدعيًا أنه شاهده بأحد تطبيقات المحادثات الإلكترونية، فأذاعه قاصدًا من ذلك اللهو والسخرية من المتهم المذكور.

وعلى ذلك أمرت النيابة العامة بحبس المتهمين احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر