أخبار عاجلة

الجيش الإسرائيلي يستهدف متظاهرين جنوبي لبنان بالقنابل المدمعة

أطلق الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، قنابل مسيلة للدموع باتجاه بلدة العديسة الواقعة جنوب لبنان، عقب رشق شباب السياج الحدودي بالحجارة خلال مظاهرة نظمت احتجاجا على الاحتلال.

وأفاد شهود عيان بأن عددا من الشباب رشقوا السياج الحدودي بالحجارة أثناء احتفال شعبي بذكرى تحرير جنوب لبنان من الاحتلال الإسرائيلي.

فيما ذكرت وكالة الإعلام اللبنانية الرسمية أن “عناصر من قوات العدو الإسرائيلي ألقت 5 قنابل مسيلة للدموع على المحتشدين للاحتفال بعيد المقاومة والتحرير عند أطراف بلدة عديسة”.

ولم يتم الإعلان عن تسجيل إصابات. ولم يصدر عن جيش الاحتلال بيان بهذا الشأن.

وفي 25 أيار/ مايو من كل عام يحتفل اللبنانيون بانسحاب إسرائيل من أجزاء واسعة من جنوب لبنان عام 2000 بعد أكثر من عقدين على احتلاله.

ولا تزال إسرائيل تحتل مساحة صغيرة من الأراضي اللبنانية، هي مزارع شبعا وتلال كفر شوبا وجزء من قرية الغجر.

والأربعاء، قال وزير الدفاع في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، موريس سليم، إن “اللبنانيين يتطلعون إلى اليوم الذي يتحرر فيه ما تبقى من أرضنا المحتلة حتى تكتمل فرحة التحرير باسترجاع كامل الأرض اللبنانية المحتلة”.

window.fbAsyncInit = function() { FB.init({ appId : ”, xfbml : true, version : ‘v2.8’ }); FB.AppEvents.logPageView(); }; (function(d, s, id){ var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) {return;} js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = “https://connect.facebook.net/en_US/sdk.js”; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
بالتعاون مع منصة مصر
%d مدونون معجبون بهذه: